أهالي عزبة مصطفي درويش مركز كفرالشيخ يستغيثون بالمسئولين”صور”

يارا عبدالقوي زقزوق

60

تقرير _ يارا عبدالقوي زقزوق

قام أهالي عزبة مصطفي درويش التابعة لقرية الطايفة الواقعة نطاق مركز كفرالشيخ، بالاستغاثة بالسيد اللواء محافظ كفرالشيخ ، والسيد اللواء رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، والسيد المهندس، مدير عام مديرية الطرق، والمساحة، والري، وكل من يهمه الأمر، بسبب تعرض بناتهن للخطر من جراء وصلة الطريق الغير آدمي والمعتدي عليه من قبل أصحاب الأراضي الزراعية المجاورة، وأصحاب البنايات علي جانب الطريق.

صرح محمد الجداوي، أحد أهالي عزبة مصطفي درويش بأن هذه القرية تقع على محيط إسحاقة مقابل عزبة السرو التابعة لقرية إسحاقة علي الطريق العمومي، ونحن نشكو مرارا وتكرارا من الفلاحين  أصحاب الأراضي الواقعة علي إمتداد هذا الطريق، حيث أن هذا الطريق فاصل مساحة من الناحية الشرقية اراضي الإصلاح الزراعي، ويوجد لهم طريق وترعة خاصة بهم لري أراضيهم، ومن الناحية الغربية أراضي أملاك تابعة للجمعية الزراعية ائتمان وجمعية الطايفة ائتمان، ويوجد لهم محيط إسحاقة وطريق خاص بهم،.

واستطرد الجداوي، فوجئنا في السنوات القليلة الماضية، بقيام المزارعين من الناحية الشرقية بردم الترعة الخاصة بهم وادخالها ضمن الأراضي الزراعية؛ بغرض توسيع مساحة أراضيهم من أملاك الدولة، ومن الناحية الغربية، قام الفلاحون بإزالة حديد المساحة الفاصل بين الطريق وأملاكهم، وإدخاله ضمن حيز أراضيهم الزراعية، وقاموا أيضا بعمل تركيبات لماكينات الري علي ما تبقي من الطريق، وأصبح من الصعوبة المرور عليه، ويسبب إعاقة كبيرة للسير، ويمثل خطورة، وخاصة وأنه هو المدخل الرئيسي للقرية.

وأضاف، أن المدخل الفرعي، هو الآخر يستحيل السير عليه وخصوصاً في موسم الشتاء، وأصبحنا بين المطرقة والسندان، مما يعرض بنات وأطفال القرية، وشيوخها للخطر والمشقة البالغة للوصول إلى أقرب طريق رئيسي أو حتي لأقرب مدرسة.

إذ يستغيث أهالي عزبة مصطفي درويش بالطايفة التابعة لمركز كفرالشيخ محافظة كفرالشيخ، بالسادة المسؤولين، السيد اللواء محافظ كفرالشيخ، والوحدة المحلية لمركز كفرالشيخ ، والوحدة المحلية لقرية الطايفة، ولمديرية الطرق، والري، لحل مشكلتهم وهي ليست بالصعبة علي الجهات المعنية.

ويقول الجداوي، فقط الأهالي يطالبون بتشكيل لجنة، والفحص علي أرض الواقع، لإعطاء كل ذي حق حقه، ومنحهم الحياة الكريمة، فقط في العبور إلى الحياة إلى الطريق الرئيسى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.